Home > Opinion-Maker > JURESLIM CITY

JURESLIM CITY


مدينة القدس
تعتبرالقدس من أقدم مدن الأرض ، فقد هدمت وأعيد بناؤها أكثر من 18 مرة في التاريخ، وترجع نشأتها إلى 5000 سنة ق.م، حيث عمرها الكنعانيون، واعطوها اسمها، وفي 3000 ق.م. سكنها العرب اليبوسيين، وبنوا المدينة وأطلقوا عليها اسم مدينة السلام، نسبة إلى سالم أو شالم “إله السلام” عندهم، وقد ظهرت في هذه المدينة أول جماعة آمنت بالتوحيد برعاية ملكها “ملكى صادق”، وقد وسع ملكى صادق المدينة واطلق عليها اسم “أورسالم” أي مدينة السلام. وحملت القدس العديد من الأسماء عبر فترات التاريخ، ورغم هذا التعدد إلا أنها حافظت على اسمها الكنعاني العربي.

وتعتبر القدس ظاهرة حضارية فذة تنفرد فيها دون سواها من مدن العالم، فهي المدينة المقدسة التي يقدسها اتباع الديانات السماوية الثلاث: المسلمون، النصارى، واليهود، فهي قبلة لهم ومصدر روحي ورمزاً لطموحاتهم.

شيدت النواة الأولى للقدس على تلال الظهور (الطور أو تل أوفل)، المطلة على بلدة سلوان، إلى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى، لكن هذه النواة تغيرت مع الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال اخرى مثل مرتفع بيت الزيتون (بزيتا) في الشمال الشرقي للمدينة بين باب الساهرة وباب حطة، ومرتفع ساحة الحرم (مدريا) في الشرق، ومرتفع صهيون في الجنوب الغربي، وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يُعرف اليوم بالقدس القديمة.

وتمتد القدس الآن بين كتلتي جبال نابلس في الشمال، وجبال الخليل في الجنوب، وتقع إلى الشرق من البحر المتوسط، وتبعد عنها 52كم، وتبعد عن البحر الميت 22كم، وترتفع عن سطح البحر حوالي 775م، ونحو 1150م عن سطح البحر الميت، وهذا الموقع الجغرافي والموضع المقدس للدينة ساهما في جعل القدس المدينة المركزية في فلسطين.

وكانت القدس لمكانتها موضع أطماع الغزاة، فقد تناوب على غزوها وحكمها في العهد القديم: العبرانيون، الفارسيون، السلوقيون، الرومانيون، والصليبيون، أما في العهد الحديث فكان العثمانيون، والبريطانيون، كلهم رحلوا وبقيت القدس صامدة في وجه الغزاة وسيأتي الدور ليرحل الصهاينة، وتبقى القدس مشرقة بوجهها العربي.

بلغت مساحة أراضيها حوالي 20790 دونماً،

قامت المنظمات الصهيونية المسلحة في 28/4/1948 باحتلال الجزء الغربي من القدس، وفي عام 1967 تم احتلال الجزء الشرقي منها، وفي 27/6/1967 أقر الكنيست الإسرائيلي ضم شطري القدس، وفي 30/7/1980 أصدر الكنيست قراراً يعتبر القدس الموحدة عاصمة لإسرائيل. وقد تعرضت القدس للعديد من الإجراءات العنصرية تراوحت بين هدم أحياء بكاملها مثل حي المغاربة، ومصادرة الأراضي لإقامة المستعمرات، وهدم المنازل العربية أو الإستيلاء عليها، والضغط على السكان العرب من أجل ترحيلهم .

وكانت أكثل الأشكال العنصرية بروزاً هي مصادرة الأراضي، فقد صادرت اسرائيل ما يزيد على 23 الف دونم من مجموع مساحة القدس الشرقية البالغة 70 ألف دونم، منذ عام 1967، وأقيم عليها حوالي 35 ألف وحدة سكنية لليهود، ولم يتم اقامة أي وحدة سكنية للعرب. وما زالت اسرائيل مستمرة في مصادرة الأراضي من القدس.

وتحيط بالقدس حوالي عشرة أحياء سكنية، وأكثر من 41 مستعمرة، تشكل خمس كتل إستيطانية.

تُعتبر القدس من أشهر المدن السياحية، وهي محط أنظار سكان العالم أجمع، يؤمها السياح لزيارة الأماكن المقدسة، والأماكن التاريخية الهامة، فهي تضم العديد من المواقع الأثرية الدينية، ففيها : الحرم الشريف، مسجد الصخرة، المسجد الأقصى، حائط البراق، الجامع العمري، كنيسة القيامة، كما يقع إلى شرقها جبل الزيتون، الذي يعود تاريخه إلى تاريخ القدس، فيضم مدافن ومقامات شهداء المسلمين، وتوجد على سفحه بعض الكنائس والأديرة مثل الكنيسة الجثمانية التي قضى فيها المسيح أيامه الأخيرة.

والقدس حافلة بالمباني الأثرية الإسلامية النفيسة، ففيها أكثر من مائة بناء أثري إسلامي، وتُعتبر قبة الصخرة هي أقدم هذه المباني، وكذلك المسجد الأقصى، وفي عام 1542م شيد السلطان العثماني سليمان القانوني سوراً عظيماً يحيط بالقدس، يبلغ محيطه أربع كيلومترات، وله سبعة أبواب هي : العمود، الساهرة، الأسباط، المغاربة، النبي داود، الخليل، الحديد.

وقد تعرض المسجد الأقصى منذ عام 1967 إلى أكثر من عشرين اعتداء تراوحت بين التدمير والهدم، والاحراق، وإطلاق الرصاص، وحفر الأنفاق، واستفزازات الصلاة، وشهدت القدس عدة مذابح ضد الفلسطينيين، وما زال الفلسطينيون وسكان القدس يتعرضوا إلى الإستفزازات والإجراءات العنصرية الصهيونية

الخريطة

تاريخ القدس القديم
أ- الأرض المقدسة:
ب- ليست مقصورة على مدينة القدس, فقد قال العلماء في قوله تعالى:” يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة” هي أرض فلسطين وفي قوله تعالى ” الأرض التي باركنا في للعاملين” هي فلسطين
ت- ومن الواضح قوله تعالى في سورة الإسراء” سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله” هي فلسطين لأن ما حول المسجد الأقصى هو أرض فلسطين.
ث- ويقوم القاضي مجير الدين الحنبلي وهو من أبناء القرن السابع الهجري: أن الحدود العرفية لبيت المقدس في أيامه, كانت من القبلة: مدينة الخليل ومن الشرق: نهر الأردن ومن الشمال نابلس ومن الغرب الى ما يقرب مدينة غزة. وقال بعض العلماء: إنها تشمل كل المدن التي يشملها اسم فلسطين. وقد جاءت هذه القدسية من حلول مجموعة من الأنبياء فيها. وتم لهم التبشير والدعوة الى معرفة الله. وقد جاء في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل: من أكرم الناس يا رسول الله؟ فقال: أتقاهم لله, قالوا : ليس عن هذا نسألك: قال : فأكرم الناس يوسف الصديق, فانه نبي الله ابن نبي الله ابن نبي الله بن خليل الله”وهؤلاء الأربعة وهم: إبراهيم الخليل وولده اسحق وولده يعقوب وولده يوسف, قبورهم في فلسطين وفي محل واحد في مدينة الخليل, ومن الأنبياء غير ما ذكرت: النبي لوط الذي هاجر مع عمه إبراهيم الى الأرض المقدسة فقال الله تعالى عن سيدنا إبراهيم”ونجيناه ولوطا الى الأرض التي باركنا في للعالمين”
وهي الأرض المقدسة فلسطين, فإبراهيم عليه السلام نزل الخليل, ولوط نزل سادوم, وعامورة, قرب البحر الميت. وأما يوسف الصديق فهو من مواليد فلسطين بالقرب من نابلس وانتقل الى مصر في قصته المشهورة, وعندما قدم موسى الى الأرض فلسطين حمل جثمانه معه ودفن في الخليل, ومن الأنبياء: داوود, الذي أقام مملكة في القدس وتلاه ابنه سليمان عليها السلام, ومن الأنبياء زكريا ويحيى وعيسى ابن مريم

بناء القدس واسمها:
لقد كان أول من تزل القدس وأرضها” اليبوسيون” وهم قبيلة من الكنعانيين العرب وملكوا عليهم ” ملكي صادق” فاختط مدينة القدس. أو اختطها حفيد ايلياء ولذلك كانت تدعى “يبوس” كما تدعى ايلياء. ويقول القاضي مجير الدين: إن القدس القديمة كانت أكبر من مصر_القاهرة_وأكبر من بغداد في أيام ازدهارها.
ويرجع المؤخرون أن نزوح اليبوسيين الى أرض فلسطين, كان منذ(4000) سنة قبل الميلاد. كانت ديانة اليبوسيين عبادة الأصنام وكان صنمهم الأكبر” بعل” وصنع من الذهب, وقد سميت بعد اسم يبوس, وايلياء, بأسماء كثيرة منها: أورشليم, بمعنى أرض السلام كما سميت صهيون نسبة الى هضبة داخل أورشليم.
أما تسميتها بالقدس أوب يت المقدس فهو اسم اسلامي وقد أضاف اليه العثمانيون ضفة الشريف فقالوا القدس الشريف”

العهود التي مرت على القدس: مرت على القدس العهود التي مرت على فلسطين, فبعد أن بناها اليبوسيون وسكنوها قرونا عديدة, ظهر العبرانيون, والمصريون أتباع موسى, الذين ادعوا أنهم(إسرائيليون” وما هم بإسرائيليين, لأن ذرية إسرائيل يعقوب عليه السلام التي دخلت مصر كان قليلة وامتزجت بالشعب المصري.
جاء هؤلاء مع موسى في نحو القرن الثالث عشر قبل الميلاد وبعد عصر إبراهيم بحوالي 500 سنة وقد وقعوا في التيه في سيناء 40 سنة فدخلوا فلسطين وأناخوا بجوال القدس, يترقبون الفرص لاحتلالها, ومات موسى حينما كانوا منتشرين بين القرى والضياع فصاروا يضايقون سكان القدس, وحانت الفرصة لهم فاحتلوا القدس بعد صراع طويل ضعف فيه أمر اليبوسيين ولكن سكان القدس لم يغادروها وبقول بعد ذلك 300 سنة يقيمون في جبل صهيون داخل القدس, ولم تقم للعبرانيين دولة إلا بعد دخول داود القدس. وكان داود يقيم حبرون “مدينة الخليل, فغزا أورشليم وفتحها فتمسك به العبرانيون وعدوه ملكهم الأول. وبدأ في بناء الهيكل” المعبد” أي المسجد, وأكمله بعده ابنه سليمان في نحو سنة 1007 ق.م فسمي هيكل سليمان ولم يكن داود وسليمان يهودا واكن الهيكل الذي بناه سليمان خاص بالموحدين المؤمنين باله داود وسليمان ولم يكن خاصا بالإسرائيليين أو العبرانيين وبعد موت سليمان انقسمت الدولة الى مملكتين: يهوذا وعاصمتهما( أورشليم” فيا لجنوب من فلسطين ومملكة السامرة وعاصمتها شكيم أي نابلس. ومن ذلك التاريخ ظهر اسم اليهود نسبة الى يهوذا
وعندما جاء نبوخذ نصر الكلداني ملك بابل قضى على دولة اليهود وسبا رجالهم ونساءهم وساقهم الى العراق, وهناك في المنفى كتب اليهود التوراة المحرفة والتلمود, ونشأت الديانة اليهودية بصورة رسمية وعندما قضى الفرس على الكلدانيين وفتحوا بلاد الشام وفلسطين سمحوا لليهود بالعودة و إعادة بناء الهيكل الذي كان نبوخذ نصر قد هدمه, ثم هدم مرة أخرى في العهد اليوناني, وفي القرن الثاني قبل الميلاد وجاء في أثرهم العهد الروماني, وكان من أبرز عهود الرومان, عهد هيرودوس الذي نصبه الرومان حاكما, على فلسطين, فقام بتجديد الهيكل, ثم أحرق نهائيا: ولم يعد أحد يهتدي الى مكانه, وعندما اعتنق الرومان المسيحية وبنوا الكنائس واشتد ساعد المسيحيين في القدس, لم يعد لليهود مكانة منذ ذلك الوقت الى أن جاء الفتح الإسلامي وأعطى الأديان السماوية حقها في العبادة, شعر اليهود بشيء من الاطمئنان ولوا الفتح العربي لما بقي في البلاد يهودي, فهو الذي أنقذهم من اعتداءات الرومان…
يبلغ عمر القدس نحو 35 قرنا..وقد أقيمت نواتها الأولى في بقعة جبلية هي جزء من جبال القدس..ترتفع 750 متر عن سطح البحر المتوسط..ونحو 1150 متر عن سطح البحر الميت..وكانت النشأة الأولى على تلال الضهور (الطور) المطلة على قرية سلوان الى الجنوب الشرقي من المسجد الأقصى..وقد اختير هذا الموضع الدفاعي لتوفير أسباب الحماية والأمن لهذه المدينة…وساعدت مياه عين(أم الدرج) في الجناب الشرقي من الضهور على توفير المياه للسكان..ويحيط وادي جهنم (قدرون) بالمدينة القديمة من الناحية الشرقية..ووادي الربابة(هنوم) من الجهة الجنوبية..ووادي (الزبل) من الجهة الغربية..وقد كونت هذه الأودية خطوطا دفاعية..ولا يمكن دخول القدس الا من الجهتين الشمالية والشمالية الغربية..وقد هجرت النواة الأولى بمرور الزمن وحلت محلها نواة رئيسية تقوم على تلال أخرى..مثل مرتفع بيت الزيتون “بزيتا” في الشمال الشرقي ومرتفع ساحة الحرم”موريا” في الشرق..ومرتفع” صهيون”..وهي المرتفعات التي تقع داخل السور فيما يعرف اليوم بالقدس القديمة..ثم اتسعت المدينة خارج السور والتحمت بها قرى مثل” شعطاف” و”بين حنينا” و”سلوان” و”عين كارم”
_الاسم والتاريخ:
أقدم اسم لها “أورشالم” يعني الاله شالم..أي اله السلام لدى الكنعانيين وورد هذا الاسم بالتوراة..وأطلق على المدينة اسم “يبوس” نسبة الى اليبوسيين من بطون العرب الأوائل في الجزيرة العربية وهم سكان القدس الأصليون نزحوا مع من نزح من القبائل الكنعانية حوالي 3500 سنة قبل الميلاد…وسكنوا التلال المشرفة على المدينة القديمة..وبنى هؤلاء حصنا..وبقي بأيديهم(حتى بعد مجيىء الموسويين) زهاء ثلاثة قرون لعجزهم عن اقتحماه..حتى تولى ملكهم داود..فاحتلوا الحصن واتخذ أورشليم عاصمة له..وأطلق على الحصن ” مدينة داود” وكان أكثر سكان المدينة من اليبوسيين والكنعانيين وبقي اليهود يحكمون القدس (1000) سنة الى أن فتحها نبوخذ نصر البابلي في سنة 586 قبل الميلاد..ودمرها ونقل سكانها اليهود الى بابل..ثم سمح لهم ملك الفرس قورش سنة 538 قبل الميلاد بالرجوع..وبعد الفرس جاء الاسكندر المقدومي في سنة 332 قبل الميلاد..ثم جاء الرومان في سنة 63 قبل الميلاد وقام أحد الأباطرة الرومان بهدمها..وأسس مكانها مستعمرة رومانية باسم “ايليا” ثم أعاد اليها الامبراطور قسطنطين اسم أورشليم..ويبدو أن اسم ايليا بقي متداولا..لأنه وجد في عهد الأمان الذي كتبه عمر بن الخطاب..وقد تم فتح القدس على يد عمر بن الخطاب سنة 15 هـ حيث حضر الى فلسطين..وأعطى أهلها الأمان..وأخذت في العهد الاسلامي اسم “القدس” وبيت المقدس..وهكذا يتبين أن لاباني الحقيقي للقدس هم الكنعانيون..ومن ملوكهم..ملكي صادق واكن موحدا واتخذ من بقعة الحرخ الشريف معبدا له وكان يقدم ذبائحه في موقع الصخرة وما قام به داود وسليمان عليهما السلام من البناء..كان على أساس قديم هو ما بناه ملكي صادق وليا المؤسسين لبيت المقدس
_جبال القدس:
1_جبل الموريا..وعليه الحرم الشريف
2_جبل بزيتا..بالقرب من باب الساهرة
3_جبل أكرا..حيث توجد كنيسة القيامة
4_جبل صهيون..الواقع عليه مقام النبي داود
وجبال القدس ليست الا اكاما مستديرة على هضبة عظيمة بينها أودية صخرية جافة أكثر أيام السنة..ويعرف القسم الجنوبي منها باسم جبال الخليل وأشهر قمم جبال القدس: تل العاصور..وجبل النبي صمويل..وجبل المشارف..وجبل الطور..وجبل الزيتون..وجبل المكبر..وتصل جبال القدس بسهل فلسطين الساحلي عدة أودية منها: وادي جريوت..وباب الواد..أو وادي علي..ووادي الصرار..ووادي الخليل..
_أبواب القدس:
بنى السلطان العثماني سلميان القانوني عام 1542 م سورا عظيما يحيط بالقدس القديمة..يبلغ محيطه أربعة أكيال..وله سبعة أببواب:
1_ باب العمود: وهو معروف عند الأجانب باب دمشق..في منتصف الحائط الشمالي لسور القدس..وهو من ايام السلطان سليمان القانوني..
ب_ باب الساهرة: ويعرف باب” هيرودوس” وهو يقع الى الجانب الشمالي من سور القدس.
2_باب الأسباط: ويسميه الغربيون باب القديس أسطفان..يقع في الحائط الشرقي
3_باب المغاربة..وباب النبي داود في الحائط الجنوبي
4_ باب الخليل: ويسميه الغربيون باب”يافا” ويقع في الحائط الغربي
5_الباب الجديد: في الجانب الشمالي للسور على مسافة كيل غربي باب العمود وهو حديث العهد يعود الى أيام زيارة الامبراطوط غليوم الثاني لمدينة القدس سنة 1898م ( الله يرحمو سيدي نولد بهاي السنةJ)
_القدس(المسافات):
تبعد عن البحر المتوسط في خط مستقيم 52 كيلا و22 كيلا عن البحر الميت وتبعد عن دمشق 290 كيلا وعن القاهرة 528 كيلا
_القدس”المسجد الأقصى”:
يتألف الحرم القدسي من المسجدين..مسجد الصخرة والمسجد الأقصى..وما بينهما وما حولهما حتى الأسوار وقد قام ببناء المسجدين عبد الملك بن مروان..وأوقف على نفقاتهما خراج مصر لمدة سبع سنين..أما قبة الصخرة فتم بناؤها سنة 70 هـ والمسجد الأقصى يبعد نحو 500 متر جنوب الصخرة وشرع في اقامته عبد الملك بعد بناء مسجد الصخرة..وتم بناؤه في عهد ابنه الوليد بن عبد الملك..

Categories: Opinion-Maker
  1. No comments yet.
  1. No trackbacks yet.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 6,705 other followers

%d bloggers like this: